ستسمع كثيرا عبارة “الارتدادات” في الفوركس، خصوصا في المقالات التي تدعوك للاستفادة منها في التداول. وبرغم أن كلمة “الارتداد” تتكرر كثيرا في سياق الحديث عن ارتدادات فيبوناتشي، إلا أن معناها أكثر شمولاً وعمومية، وتستخدم على ألسنة الكثيرين دون أن تعني بالضرورة الإشارة إلى مستويات فيبوناتشي. ما هو الارتداد في الفوركس؟ الإجابة ببساطة، الارتداد هو أي انعكاس مؤقت في حركة السعر داخل اتجاه قوي. كلمة “داخل” هي المفتاح لفهم معنى الارتداد. أو بعبارة أخرى، فإن تلك النقطة هي الفارق الرئيسي بين الانعكاس والارتداد. الانعكاس هو نهاية اتجاه السعر إما للبدء في ترند جديد أو بداية فترة من التوطيد. أما مصطلح الارتداد فإنه يشير إلى توقف مؤقت للترند الأصلي.

إذا نظرت إلى مخططات الفوركس البيانية ستلاحظ أن السوق يتحرك عموما وفق هذه الطريقة. تشهد معظم الاتجاهات في أغلب الأوقات، حتى أثناء الاتجاهات القوية، ارتدادات مؤقتة. يمكنك التفكير في الأمر كما لو أن الترند يأخذ خطوتين إلى الأمام وخطوة إلى الخلف، ثم خطوتين إلى الأمام وخطوة إلى الخلف مرة أخرى. تظهر الارتدادات أثناء الاتجاهات الصاعدة والهابطة على حد سواء. وبهذا المعنى، تظهر ارتدادات فيبوناتشي هي الأخرى عند مستويات فيبوناتشي الظاهرة على الرسم البياني. يبدو السعر متردداً بالقرب من مستويات فيبوناتشي باعتبار أنها تعمل كخطوط دعم أو مقاومة. ويكمن السبب الرئيسي في ذلك أن عدد كبير من المتداولين يتوقع أن يتحرك السوق بهذه الكيفية عند اختبار مستويات فيبوناتشي.

لماذا تعتبر الارتدادات هامة بالنسبة لمتداول الفوركس؟ بالرغم من سهولة الخلط بين الارتدادات والانعكاسات، إلا أنها تمثل في واقع الأمر تأكيد لقوة واستمرارية الترند الأصلي. توفر الارتدادات سياق جيد للقيام بصفقات رابحة خصوصاً عند ظهورها بالقرب من مستويات فيبوناتشي. ينتظر كثير من المتداولين حتى حدوث الارتداد قبل الدخول في صفقة مع بداية الترند. ولماذا الانتظار؟ إذا دخلت قبل الارتداد فهناك احتمال أن تفشل في تمييز ما إذا كنت بصدد حركة ارتدادية أم انعكاس عندما يغير السعر وجهته لبعض الوقت. أما إذا انتظرت إلى ما بعد حدوث الارتداد فإنك لن تتجنب فقط الانضمام إلى ترند وهمي، بل ستكون قادراً على الإمساك بترند حقيقي لأن مستوى الارتداد ذاته سيعمل في هذه الحالة كخط للدعم أو المقاومة في صالح صفقاتك.

تعتبر الارتدادات طريقة رائعة لا يجب أن يخلو منها صندوق أدواتك الذي تستخدمه في تداول الفوركس، ولهذا من الضروري تعلم كيفية رصدها على الرسم البياني. لا تتطابق مستويات الارتداد بالضرورة مع مستويات فيبوناتشي، إلا أن هذا التطابق يعطي لمستوى الارتداد درجة أكبر من القوة والفعالية. يمكنك رسم مستويات فيبوناتشي بمنتهى السهولة باستخدام برنامج الرسم البياني عن طريق اختيار أداة ارتداد فيبوناتشي. اختر أخر قمم وقيعان وارسم خط يصل بينها، وسوف تقوم المنصة تلقائيا بحساب وعرض مستويات فيبوناتشي على الرسم البياني. اختيار أكثر من قمة وأكثر من قاع لرسم عدة مستويات فيبوناتشي قد يؤدي إلى حدوث تلاقي بين مستويين يمثلان نطاقات سعرية مختلفة — بمعني آخر قد يتطابق اثنين من مستويات فيبوناتشي عند نفس مستوى السعر على الرسم البياني. هذا التلاقي سوف يعطي قوة إضافية لمستوى الدعم أو المقاومة، وبالتالي سيمثل ارتداد السعر من نقطة تلاقي ارتدادات فيبوناتشي فرصة جيدة لفتح صفقة تداول ذات احتمالات نجاح أعلى!