استخدام المتوسطات المتحركة في الفوركس

استخدام المتوسطات المتحركة في الفوركس

يعتبر المتوسط المتحرك واحد من أهم المؤشرات الفنية المستخدمة في الفوركس وأكثرها شيوعا. أغلب الظن أنك ستتعرف على المتوسط المتحرك قبل أن تتعلم استخدام بقية المؤشرات الأخرى. ما هو المتوسط المتحرك؟ يمكن وصف المتوسط المتحرك بأنه عرض مرئي لحركة السعر بمرور الوقت، ولكن بعد تمهيدها باستخدام معادلة رياضية كي تبدو أكثر سلاسة. يظهر المتوسط المتحرك متوسط أسعار الإغلاق (يمكنك تغيير السعر المستخدم بحسب تفضيلاتك) لأخر عدد N من الفترات الزمنية، ويشير المعامل N هنا إلى عدد الفترات الذي ستختاره.

يستخدم نوعين رئيسيين من المتوسطات المتحركة في تداول الفوركس، هما المتوسط البسيط والمتوسط الآسي. كلما طالت الفترة الزمنية المستخدمة كلما كان خط المتوسط المتحرك أكثر سلاسة، كما سيكون أبطأ في تفاعله مع التغيرات السعرية. على العكس من ذلك، كلما قلت عدد الفترات الزمنية الداخلة في حساب المتوسط كلما كان أكثر تذبذباً ليعكس التغيرات الأخيرة في السعر بوتيرة أسرع. يعطي المتوسط المتحرك الآسي وزن نسبي أكبر للفترات الأخيرة، وهو ما يساعد على تقليل أثر الفترات التي يشهد فيها السعر قفزات مؤقتة. يمكنك الاطلاع على المعادلات المستخدمة في حساب المتوسطات المتحركة البسيطة والآسية، ولكن لحسن الحظ لست بحاجة لإجراء هذه الحسابات بنفسك. توفر برامج التداول مثل الميتاتريدر عليك هذا العناء من خلال حساب المتوسطات المتحركة بطريقة آلية. كل ما عليك هو اختيار نوع المتوسط المتحرك الذي تريده مع تعيين إعدادات الفترة الزمنية.

يجب أيضاً أن تكون على دراية بكيفية استخدام المتوسطات المتحركة عند عرضها على الرسم البياني. لا توجد طريقة “صحيحة” أو “خاطئة” لاستخدام المتوسط المتحرك؛ بعض المتداولين يبني نظامه بالكامل استنادا إليها فيما البعض الآخر يستخدمها كأدوات إرشادية، أو بعبارة أخرى كطريقة لصياغة مفهوم حول طبيعة الحركة في السوق. وعلاوة على ذلك، يستخدم البعض المتوسطات المتحركة كخطوط للدعم والمقاومة . أحد الأفكار الجيدة في هذا الصدد هو وضع اثنين من خطوط المتوسط المتحرك على الرسم البياني وليس متوسط واحد. يساعد استخدام متوسط سريع وآخر بطيء في رصد الاتجاه العام للترند على مدى زمني أطول وفي نفس الوقت التعرف على ما يجري في السوق في الوقت الحالي. إحدى التكتيكات الشائعة هو الانتظار حتى يقطع المتوسط المتحرك السريع أعلى أو أسفل المتوسط البطيء. وبالنظر إلى أن الخط البطيء يلعب دور الدعم أو المقاومة، فإن كسر هذا الخط يعطي إشارة على فرصة سانحة للدخول في إحدى الصفقات.

يمكنك أيضاً استخدام المتوسطات المتحركة في تقدير ما إذا كان السعر سيواجه مقاومة دعم أو مقاومة في منتصف صفقتك المفتوحة — أو الاستعانة بها كسياق لتحديد ما إذا كان من المجدي فتح الصفقة من الأساس. على سبيل المثال، إذا كنت ترى فرصة جيدة لفتح صفقة بحسب ما توصي به مؤشراتك الفنية، ولكنك تلاحظ في نفس الوقت تجمع لاثنين أو ثلاثة من خطوط المتوسط المتحرك في منتصف الطريق، عندها ربما تفكر في تحريك مستوى الدخول، أو حتى الانتظار حتى يكسر السعر المتوسطات المتحركة. يمكنك أيضاً الخروج من الصفقة في وقت مبكر إذا رأيت أن السعر يحوم حول إحدى خطوط المتوسط المتحرك. يتوقف اختيار الطريقة المثلى على اختبار كل سيناريو على حدة للتأكد من دقة وربحية النهج المستخدم. ومرة أخرى، بغض النظر عن الطريقة التي ستستخدم بها المتوسط المتحرك في التداول، احرص دائماً على إجراء اختبارات الباك تست وقضاء فترة في التداول التجريبي قبل الانتقال لتداول الفوركس في حساب حقيقي.

1 thought on “استخدام المتوسطات المتحركة في الفوركس”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *